الدواجن السورية
مقالات

العصيات القولونية /د.عبد الحافظ حسن زاهدة

العصيات القولونية د.عبد الحافظ حسن زاهدة
الممرضة/الضارية وغير الممرضة /الرمية
وصف الطبيب الألماني TheodorEscherich لأول مرة العصيات القولونية عام 1885واطلق عليها Bacterium Colin commune والتي تم عزلها من براز طفل حديث الولادة ،وسميت في ما بعد بالعصبيات القولونية /الي إكولاي/ الامريكية القولونية عام 1919 واعتبرت البكتيريا ولعدة سنوات على انها رمية غير ممرضة في الأمعاء الغليظة ،الا انه في عام 1935 تبين ان عِتْرَة منها كانت المسبب لوباء من الإسهال بين الأطفال
تستوطن العصيات القولونية القناة المعوية لغالبية اللبونات بما فيها الانسان والحيوان وكذلك الطيور بما فيها الدواجن -الدجاج بانواعه والحبش والبط والإوز -بعد ساعات قليلة او ايام بعد الولادة او الفقس
يمكن للعصيات القولونية ان تلتصق بالطبقة المخاطية التي تغطي الأمعاء الغليظة ،ومتى ما استقرت فانه يمكنها الاستمرار لأشهر او سنوات
تأتي العصيات القولونية على راس عايلة بكتيرية كبيرة وهي البكتيريا المعوية العصويةEnterobacteriaceaeوهي بكتيريا لا هوائية اختيارية اي يمكنها ان تنمو في وجود الأكسجين وفِي عدم وجوده وهي عصوية سلبية لصبغة الغرام تعيش في وضعها الطبيعي في أمعاء اللبونات والطيور وهي من بين البكتيريا المهمة في الطب البشري وفِي الطب البيطري على السواء وبعضها يعتبر ممرضات مهنية وبعضها ممرضات خارج الأمعاء وغالبيتها غير ممرضة الا انه يمكنها احيانا احداث المرض تحت ظروف خاصة
وتستوطن العصيات القولونية الأمعاء كجزء بسيط جدا من العدد الكلي للبكتيريا المتنوعة في الأمعاء كنبيت معوي بنسبة 1:20
ومن خواصها انه يمكنها ان تستجيب للإشارات البييية مثل الكيماويات /المطهرات والرقم الايدروجيني باها والحرارة والضغط الاسموزي وغيرها بطرق متعددة مذهلة كونها وحيدة الخلية
مثال ذلك انه يمكنها ان تتحسس وجود او عدم وجود الكيماويات والغازات في بيئتها وتسبح نحوها او تبتعد عنها او يمكنها ان توقف السباحة وتنمي الأهداب fimriae التي يمكنها ان تلتصق نوعيا الى خليتها او مستقبلاتها السطحية ،وفِي استجابتها للتغيرات في درجة الحرارة والضغط الاسموزي يمكنها ان تغير قطر الفتحات على سطحها الغشائي لتناسب جزيئات الغذاء الكبيرة ولتجنب المواد المعطلة ،ولديها آليات معقدة لتنظيم عملية الاستقلاب /الأيض / تمثيل الغذاء ،كذلك يمكنها احصاء محتويات الكيماويات في بيئتها قبل تخليقهاللانزيمات اللازمة لإيضاح هذه المركبات ،ولا تنتج من الأنزيمات الهاضمة اكثر من حاجتها /اي لا يوجد تبذير
العصيات القولونية الممرضة/الضارية
يصنف مرض او متلازمة او داء العصيات القولونية في الدواجن Avian colibacillosis كأحد اكثر الأمراض البكتيرية شيوعا في الدواجن على مستوى العالم ويوءدي الى خسائر اقتصادية فادحة
لذلك يتوجب علينا فهم المرض وآلية حدوثه والعوامل المساعدة على حدوثه وانتشاره ودراسة كل ما يتعلق بالعامل /العوامل المسببة له جيدا وبالتفصيل الممل ،وصولا الى الى افضل وسائل التشخيص والمعالجة والسيطرة على المرض ووضع وتطبيق الحلول الناجحة لتطوير اللقاحات فاعلة والتقليل من استيطان أمعاء الطيور وبيئتها بعترات العصيات القولونية الممرضة /الضارية وخاصة تلك الممرضة خارج الأمعاء
وجد ان للعصيات القولونية الممرضة للدواجن APEC قدرة جيدة على استيطان الأمعاء
يعتبر داء العصيات القولونية في الدواجن مرضا خارج الأمعاء بشكل مطلق رغم وجود بعض التقارير بوجود بعض العترات مثل الزمرة المصلية 078 تعتبر عِتْرَة ممرضة للأمعاء تحدث الإسهالات ويعتبر التهاب الأمعاء احد أشكال المرض في الدجاج وتنتمي بكتيري العصيات القولونية الممرضة في الدواجن الى تحت مجموعة الممرضة خارج الامعاء من المجموعة الممرضة (سآتي على هذا لاحقا)تمتلك عترات APECالعديد من عوامل الضراوة -جينات الضراوة التي تنقل لهم القدرة على العيش والتكاثر داخل جسم الطائر خارج الأمعاء حيث تعتبر الأمعاء الوسط الطبيعي لوجودها والتي تعتبر المستودع الرئيس لل APEC وما يطرح من براز الذي يلعب دورا مهما في تنامي ال APEC
ان الطريق الطبيعي للعدوى الشائع هو عن طريق استنشاق الغبار الملوث ببراز الطيور والذي يحتوي على إعداد كبيرة من العصيات القولونية الممرضة
وتحدث العدوى النموذجية للعصيات القولونية الممرضة أمراضا شديدة في الجهاز التنفسي وامراض جهازيةsystemic مثل التهاب الاكياس الهوائية والتسمم الدموي او تسبب التهابات شديدة في أغشية الأعضاء الداخلية كالتهاب البريتون والتهاب محفظة الكبد والتهاب غشاء التامور

مقالات مشابهة

استخدام المنشطات في علائق الدواجن شركة نــــور للأدوية البيطرية

admin

الاسهال فى الدواجن

admin

تربية وتسمين عجول اللحم سافكو للأدوية البيطرية

admin